الدولار ينتعش ويترك اثرا على الاسواق بغياب المواعيد المؤثرة.

الدولار يعاود انتعاشه في اليوم الاول من الاسبوع وسط كلام متجدد عن مصدر في الفدرالي ( رئيس فدرالي فيلادلفيا هاركر )  بكون رفع الفائدة في مارس القادم لا زال احتمالا واردا بخاصة وان البيانات الاقتصادية المتلاحقة لا تحول دون ذلك.

وكانت المؤشرات على عدم رضا إدارة ترامب عن قوة الدولار من أكبر الأسباب التي أدت إلى تراجعه إلى جانب المخاوف من أن الشهر الأول من حكم ترامب، والذي اتسم بالفوضى في بعض الأحيان لا يبشر بالخير لتنفيذ إصلاح ضريبي وإنفاق جديد؛ لكن في المقابل كانت هناك بيانات اقتصادية قوية وارتفاعات في التضخم الأمريكي، وهو ما قاد واضعي السياسات النقدية في الفدرالي ومن بينهم رئيسته جانيت يلين لإطلاق وعود برفع أسعار الفائدة قريبا.

رئيس الوزراء الياباني شجع على بيع الين ودفع الدولار صعودا ايضا بتصريحات مفادها ان التيسير مستمر والى ان يبلغ التضخم الهدف المقرر له. آبي أضاف ايضا تبريرا لذلك بتاكيده ان التاثير على قيمة العملة ليس هو الهدف. الدولار عاد للعمل فوق ال 113.00 ين مترافقا مع مناخ ايجابي في سوق الاسهم. ايضا مؤشرات الفيوتشر الاميركية لا توحي بان تصحيحا تراجعيا في وول ستريت بات محتوما…!

في بريطانيا سيصدر تقرير التضخم الذي سيكون مادة مناقشة في مجلس العموم بحضور رئيس المركزي واعضاء في ال 10:00 جمت. هذا من المرجح ان يكون مؤثرا على السوق ويدفع الاسترليني الى اعتماد وجهة جديدة بعد فترة مراوحة ضمن مساحة ضيقة.

مؤشرات ال بي ام اي الاوروبية حملت نتيجة افضل مما كان متوقعا لها. هذا لم يفد اليورو الذي ظل على تراجع بفعل الضغوط المتاتية عليه بخاصة من الطلب المرتفع على الدولار.  اضافة الى ذلك فقد سمع السوق الاوروبي تقريرا صباحيا لدوتشيه بنك يرى فيه ان الدولار سيشهد ارتفاعات اضافية في العام الحالي تبلغ 10% فكان التركيز على التخلي عن العملة الاوروبية بانتظار عودة الاميركيين الى السوق بعد ظهر اليوم.
وان ننسى لا ننسى الوضع السياسي الاوروبي وبخاصة ما يتعلق بالانتخابات الفرنسية والخشية من تكرار ظاهرة ترمب الاميركية مع مارين لوبن الفرنسية وهي التي تعد ناخبيها، في ما تعدهم،  بالاستغناء عن اليورو.
الذهب ليس بمنجى عن التطورات والتقارير هذه. عجزه عن اخذ مقاومة ال 1245 جعله ايضا على انكفاء. ال 1230 باتت خطا دفاعيا مهددا وكسره يجعل من ال 1220 محط انظار كهدف تراجعي تال.
اميركيا في اليوم الاول من الاسبوع الاميركي يستمع السوق الى مداخلات من عضوي الفدرالي كشكاري  وهاركر في ال 13:50 وال 17:00 جمت.  وبالطبع تبقى تدخلات وقرارات الرئيس ترمب على الطاولة في كل حين وقد تكون مؤثرة على مجرى الاحداث.