مجلس اللوردات البريطاني يؤخر طلب تفعيل خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

صوّت مجلس اللوردات البريطاني الاربعاء، لصالح تعديل يؤخّر مشروع قرار يُمكّن رئيسة الوزراء تيريزا ماي، من بدء مفاوضات الخروج من الاتحاد الاوروبي (بريكست)، مطالباً بضمانات لمواطني الاتحاد الاوروبي المقيمين في بريطانيا.
وصوّت مجلس اللوردات بغالبيّة 358 صوتاً مقابل 256 صوتاً، لصالح تعديل يطلب من الوزراء حماية حقوق أكثر من 3 ملايين من مواطني الاتحاد الاوروبي والمنطقة الاقتصاديّة الاوروبّية، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد.