على نحو غير متوقع زادت احتياطيات الصين من النقد الاجنبي ومن الذهب.

ارتفعت احتياطيات الصين من النقد الأجنبي على نحو غير متوقع للمرة الأولي في ثمانية أشهر في فبراير شباط متجاوزة ثلاثة تريليونات دولار في الوقت الذي ساهمت فيه حملة تنظيمية صارمة وتراجع الدولار في تعزيز تدفقات رأس المال.

وزادت الاحتياطيات 6.92 مليار دولار خلال فبراير شباط لتصل إلى 3.005 تريليون دولار في أول زيادة منذ يونيو حزيران 2016 مقارنة مع انخفاض بلغ 12.3 مليار دولار في يناير كانون الثاني حين هبطت الاحتياطيات إلى 2.998 تريليون دولار.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاض احتياطيات النقد الأجنبي 25 مليار دولار إلى 2.973 تريليون دولار في فبراير شباط.

لكن التوقعات بزيادة أسعار الفائدة الأمريكية والمقرر النظر فيها في وقت مبكر من الأسبوع المقبل أذكت المخاوف بأن اليوان قد يتعرض لضغوط من جديد. وقد يشعل احتمال تخفيض قيمة اليوان فتيل توترات تجارية مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وزادت احتياطات الصين من الذهب إلى 74.376 مليار دولار بنهاية فبراير شباط من 71.292 مليار دولار بنهاية يناير كانون الثاني وفق ما أظهرته بيانات نشرها بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) على موقعه الإلكتروني