الذهب: صمود ال 1200 مساعد على استعادة الوجهة الصعودية ولكنه لا يكفي..

المقدمة لبيانات سوق العمل الاميركية من خلال تقرير التوظيف في القطاع الخاص كانت بالامس بالغة الايجابية، ونتجت عنها رهانات جديدة على ارتفاع اضافي للفائدة، بحيث انها قد تبلغ ال 1.75% نهاية العام الجاري ،بخاصة ان صدرت بيانات يوم غد الجمعة ايضا على نفس الاتجاه.

الدولار مرتاح لهذه التطورات ومن الطبيعي ان يعاني الذهب بالمقابل.

ال 1200 هي الان المحطة التي من المؤمل صموده،ا ولكن لا يجب توقع بروز طلبات شراء كثيفة قبل اتضاح الصورة كليا بالنسبة للدولار وتاثره بمستقبل الرهانات على الفائدة..
عليه فان الارتدادة من على دفاع ال 1200 من المستبعد ان تكون بالغة الحدة، وتبقى تصحيحية محدودة، قبل صدور بيانات يوم غد الجمعة، ما لم تحصل مستجدات مفاجئة اخرى.
كسر ال 1200 سيجعل من ال 1175 محطا للانظار كهدف تال.
حتى يمكن الاستراحة مجددا الى مقولة استعادة النبض الصعودي لا بد من العودة الى العمل فوق ال 1225 والثبات عليها.