اليورو بانتظار ماريو دراجي.

اليورو يرتفع قبيل الاعلان عن قرارات المركزي الاوروبي والمؤتمر الصحافي لماريو دراجي.
الارتفاعات هذه نبقي التوقعات تجاهها في اطار المحدودية نظرا لتعدد المؤثرات التي ستكون فاعلة اليوم.

بداية لا بد من التنبه للتقديرات الجديدة للتضخم والنمو التي ستصدر عقب الاجتماع. انّ رفع المستويات هذه لا بد ان تترك اثرا ايجابيا على الشعور الاوروبي العام، وتنعكس ايجابا ونسبيا على اليورو.
تعديل السياسة النقدية لا يكاد احد يتوقعها اليوم ان من حيث نسبة الفائدة او من حيث برنامج التيسير الكمي. حدوث شيءمن هذا القبيل سيشكل مفاجأة كبرى.
يبقى المؤتمر الصحافي لرئيس المركزي دراجي على اهمية متقدمة نظرا للمواقف التي صدرت من الجانب الالماني مؤخرا والتي استغلت ارتفاع التضخم بقيمته الاساسية الشاملة لقيمة النفط والغذاء حتى تطالب بتبديل السياسة النقدية. ماريو دراجي لن يرضخ بسهولة ومن المتوقع ان يبقى على تموضعه السابق متشبثا برؤية ارتفاع التضخم بالقيمة النواتية الخالية من اسعار النفط. هل يؤكد بشدة اليوم على هذا الموقف؟ ام تراه سيصدر تصريحات تصالحية تتسم بالليونة ؟ النبرة هذه هي التي سيؤولها السوق ويتعامل مع اليورو على اساسها ربطا بالتقديرات الجديدة للتضخم.
الاصغاء بدقة اذا لماريو دراجي ومحاولة القراءة بين السطور واستيحاء ما يختبئ وراء الكلمات حتى يمكن التموضع بدقة بالنسبة لوجهة سير اليورو.

++++++

معهد IFO الالماني طلب من المركزي الاوروبي البدء بتخفيض شراء السندات المستمرة حتى الان بنسبة 10 مليار شهريا وبدءا من شهر ابريل القادم. يبرر طلبه بخطر محتمل لارتفاع التضخم بسرعة مستقبلا.

المعهد يقول ان اتصالاته برؤساء الشركات تظهر بان هؤلاء على اهبة البدء برفع الاسعار في الاشهر القادمة.

هل يتجاوب دراجي مع الطلب؟
قبل الانتخابات الفرنسية مستبعد.. لكن يبقى ما هو بين السطور.