تباين أسواق الخليج وشعاع يهبط بدبي وإصدار سندات يرفع الكويت

تباينت أسواق الأسهم الخليجية يوم الثلاثاء مع تراجع سهم شعاع كابيتال وهو ما دفع بورصة دبي للهبوط بينما ارتفعت سوق الكويت مدعومة بإصدار حكومي ناجح لسندات دولية.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.9 بالمئة مع تراجع سهم شعاع كابيتال 4.2 بالمئة. وصعد السهم أكثر من 18 بالمئة على مدى الجلستين السابقتين مسجلا أعلى مستوياته في سبع سنوات بفعل تكهنات باندماج شعاع مع مجموعة جي.اف.اتش المالية البحرينية.

وفي أواخر جلسة التداول يوم الثلاثاء أكدت جي.اف.اتش تلك التكهنات وقالت إنها تناقش استحواذات واندماجات محتملة مع مؤسسات مالية من بينها شعاع لكنها لم تتخذ قرارا نهائيا في هذا الشأن بعد.

ويشير تراجع سهم شعاع يوم الثلاثاء إلى أن بعض المستثمرين يتساءلون الآن عما إذا كانت الشروط المالية للاندماج ستفيد مساهمي شعاع أم لا. وأغلق سهم جي.اف.اتش المدرج في دبي منخفضا 0.7 بالمئة بعدما قفز سبعة بالمئة يوم الاثنين.

وهبط سهم العربية للطيران 6.7 بالمئة بعد بدء تداوله دون الحق في توزيعات الأرباح. من جهة أخرى قال المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) إن من المتوقع تراجع ربحية شركات الطيران في الإمارات العربية المتحدة هذا العام نظرا لزيادة الطاقة الاستيعابية عن الطلب.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مستقرا تقريبا. وانخفض سهم شركة المصافي العربية السعودية (ساركو) 3.5 بالمئة بعدما تكبدت الشركة خسارة بلغت أربعة ملايين ريال (1.1 مليون دولار) للعام الماضي بأكمله.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.5 بالمئة مع هبوط سهم المتحدة للتنمية 7.1 بالمئة بعد بدء تداوله دون الحق في توزيعات الأرباح. لكن سهم البنك التجاري القطري ارتفع 2.5 بالمئة وكان الأكثر تداولا في السوق.

وارتفع مؤشر سوق الكويت 1.2 بالمئة بعدما باعت الحكومة بنجاح سندات دولية بثمانية مليارات دولار في أول إصدار لها حيث بلغت طلبات الاكتتاب في السندات 29 مليار دولار في مؤشر على ثقة المستثمرين في البلاد.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.1 بالمئة مع هبوط سهم المصرية للاتصالات 3.7 بالمئة. وانخفض السهم 3.1 بالمئة يوم الاثنين بعدما تحولت الشركة إلى تسجيل خسارة صافية في الربع الأخير من العام الماضي بلغت 513 مليون جنيه (29 مليون دولار) مقابل صافي ربح قدره 868 مليون جنيه في الفترة المماثلة من العام السابق.

وكالات.