الذهب: المواعيد مهمة ومؤثرة ويجب التنبه لها/ تحديث 16 مارس2017

16 مارس 2017

تسارع الحركة التي انطلقت بالامس بعد قرار الفدرالي والمؤتمر الصحافي لرئسته يشي باستعادة الشراة للثقة من جديد. ضعف الدولار ووضوح الرؤية المستقبلية للمدى القريب وراء هذا التطور الايجاي.
تبقى المقاومة التي يواجهها الان على ال 1230 هي العقبة امام تحقيق ارتفاعات باتجاه ال 1260/70 وتجاوزها يفتح الطريق ويجذب شراءات جديدة.
بالانتظار لا استبعاد لرؤية مرحلة تحصين وتصحيح تراجعي لا يبدو انه سيكون حادا. التراجعات هي طبعا حظوظ شراء.
العودة دون ال 1210 ستحمل معها تفسيرا سلبيا من جديد بخاصة ان كانت مدفوعة بمستجدات اساسية مؤثرة وهذا غير باد حتى الساعة.

مقاومات: 1.226+1.250+1.275

دفاعات : 1.200+1.175+1.160

+++++++++++++++++++

15 مارس 2017

ان كان اجتماع الفدرالي اليوم والمؤتمر الصحافي لرئيسته جانيت يلين يأسر انظار كل من يهتم بمصير الدولار فهو يفعل كذلك ايضا بالنسبة لمن يهتم بوجهة الذهب.
المساحة بين ال 1200 وال 1188 نعتبرها بالغة الاهمية كدفاع يجب ان يبقى صامدا حتى تستعيد الوجهة الصعودية نشاطها.
كسر هذا المستوى والثبات تحته سيعني تعطل الايجابيات وسيطرة روح تشاؤمية قد تدفع باتجاه تحول الوجهة جذريا الى التراجع، بخاصة ان كان هذا التحول مترافقا مع معطيات بيانية مؤثرة ومقنعة من حيث دفعها الدولار الى المزيد الى الارتفاع.
بالطبع التطورات الجيوسياسية الاوروبية المتعلقة بالانتخابات الهولندية اليوم والفرنسية لاحقا تمثل عاملا مؤثرا من حيث تشجيع المستثمرين على اللجوء الى المعدن الاصفر في حال بدا ان الشعبويين سيتقدمون في اوروبا على غرار ما حدث في الولايات المتحدة الاميركية.
بانتظار الفدرالي اليوم ننصح بالحذر ولعل عدم الالتزام بمراكز عالية يكون من الحكمة بمكان.
من الوجهة التقنية وحتى نشهد تحسنا في الصورة لا بد ان نشهد استقرارا للسعر فوق خط ال 200 يوم على ال 1230.