اليورو: مستفيد من تراجع لوبن وضعف الدولار

المناظرة التلفزيونية التي جرت مساء امس بين المرشحين الخمسة الرئيسيين للرئاسية الفرنسية اسفرت عن تقدم لمرشح تقنوراط الوسط ايمانويل ماكرون في حين لم تبرز مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن كمرشحة مفضلة. هذا اعطى اليورو نفسا جديدا واستعاد مقاربة ال 1.0800 التي ان تمكن اليوم من اخذها فالارتفاعات باتجاه ال 1.0830 او ال 1.0850/70 يكون ممكنا.
محطات دفاعية تسجل على ال 1.0770 و 1.0750 و 1.0720. حتى تبقى الوجهة الصعودية مصانة نريد دوما صمودا لدفاع ال 1.0700.
اميركيا لا زال الدولار في حالة ضعف نسبي متاثرا باجواء مجموعة العشرين التي لم تتمكن من اتخاذ موقف من الحماية التجارية في موقف يُعتبر رضوخا للتعنت الاميركي.
من جهة اخرى فان تصريحات عضو الفدرالي ايفان كانت مساء امس هادئة وتناغمة مع توقعات السوق حيال مستقبل الفائدة على الدولار ( خطوتان متبقيتان لهذا العام فقط ).
على المستوى البياني لا محطات بارزة تهم اليورو اليوم سوى مواعيد كلمات لاعضاء الفدرالي فمع دادلي في ال 10:00 جمت و جورج في ال 16:00 و مستر في ال 22:00جمت.