السوق اليابانية تعاني من اثار فضيحة سياسية

واجهت السوق اليابانية ضغوطا من فضيحة سياسية تورطت فيها زوجة رئيس الوزراء شينزو آبي.

وقال مدير مدرسة قومية يابانية في شهادة أمام البرلمان يوم الخميس إنه تلقى تبرعا بقيمة مليون ين (8980 دولارا) من زوجة رئيس الوزراء في عام 2015. ونفى آبي في وقت سابق أن تكون زوجته تبرعت للمدرسة بمليون ين نيابة عنه.

وفي وقت لاحق انتعشت الأسهم اليابانية بدعم من صعود الدولار الأمريكي مقابل الين من أدنى مستوى خلال أربعة شهور.

وصعد نيكي 0.2 بالمئة ليغلق على 19085.31 نقطة بعد تقلبه بين الانخفاض والارتفاع. وفي وقت سابق من الجلسة انخفض إلى 18973.75 نقطة وهو أدنى مستوى يومي منذ التاسع من فبراير شباط.

واستقر مؤشر توبكس الأوسع نطاقا عند 1530.41 نقطة.