أداء جيد للبورصة السعودية وسط تداولات ضعيفة بالمنطقة

ساعد انتعاش طفيف في أسعار خام برنت صوب 52 دولارا للبرميل مؤشر الأسهم السعودية على الارتفاع يوم الأربعاء وسط تداولات بطيئة عموما في أسواق المنطقة.

وزاد المؤشر السعودي 1.1 بالمئة إلى 6949 نقطة مع تقدم نحو ثلاثة أرباع الأسهم المتداولة. واتسم أداء البتروكيماويات بالقوة على نحو خاص لترتفع كل الأسهم الأربعة عشر المدرجة بالقطاع إلا واحدا. وقفز سهم المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة في معاملات كثيفة غير معتادة.

وصعد سهم الخضري للإنشاءات 1.2 بالمئة بعد أن قالت الشركة إنها جددت خطا ائتمانيا قيمته 373 مليون ريال (99.5 مليون دولار) مع البنك الأول لمساعدتها في تمويل رأس المال العامل. وارتفع سهم الأول 1.9 بالمئة وسط مكاسب شملت معظم البنوك.

وأغلق مؤشر دبي مستقرا في معاملات هزيلة مع تفوق الأسهم المنخفضة على المرتفعة بواقع 17 إلى 12. وهبط سهم مجموعة جي.اف.اتش المالية 4.1 بالمئة وكان الأكثر تداولا بينما ارتفع سهم أرابتك للبناء 1.3 بالمئة.

وفي أبوظبي هوى سهم الدار العقارية 6.2 بالمئة مع بدء تداول سهم أكبر شركة عقارية مدرجة دون الحق في توزيعات الأرباح مما دفع مؤشر السوق للانخفاض 0.8 بالمئة.

لكن سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة ارتفع 2.2 بالمئة قبل إعلان نتائج أعمال الربع الأخير من العام الماضي المتوقع صدورها يوم الخميس.

وفي مصر أغلق المؤشر الرئيسي مستقرا لكن مع تفوق الأسهم المنخفضة على المرتفعة بواقع 21 إلى تسعة. وقفز سهم الشرقية للدخان خمسة بالمئة إلى 215 جنيها. وأوصت ألفا مينا في تقرير بشراء السهم وحددت سعره المستهدف لفترة ستة أشهر عند 268 جنيها.

وكالات.