نقاط رئيسية في محضر اجتماع الفدرالي الاميركي

رفع الفائدة سيكون على علاقة بالمستجدات البيانية.
عدة اعضاء راوا ان تراجع الانفاق في شهر يناير ظاهرة مؤقتة.
عدة اعضاء راوا ان اسعار الاسهم باتت على مستوى مرتفع.
الاقتصاد بات على مقربة من استيعاب القدرة القصوى لسوق العمل.
المخاطر العالمية تراجعت.
رفع الفائدة تدريجا يراه المجتمعون مناسبا.
الاعضاء غير متفقين بالنسبة للمستوى المستهدف للتضخم قياسا على النسبة الحالية.
تمت مناقشة تخفيض ميزانية الفدرالي ووعد المجتمعون بتقديم ايضاحات للاسواق في حال تم اتخاذ قرار بهذا الخصوص. الخطوات هذه ستكون تدريجية وقد يكون هذا العام بحسب راي بعض الاعضاء.
العديد من النقاط تبقى غامضة وعلى راسها الوتيرة التي ستعتمد لتخفيض الميزانية والقطاعات التي سيُبدأ بها.
عدد الاعضاء الذين راوا ان التضخم سيبلغ هدفه هذا العام وطلبوا التعجيل برفع الفائدة هو على تزايد.