أوروبا تقر بأن مجموعة العشرين لن تبلغ هدف النمو الإضافي

أقر وزراء مالية الاتحاد الأوروبي بأن أكبر 20 اقتصادا في العالم لن تحقق هدف توليد نمو اقتصادي إضافي من خلال إصلاحات بحلول عام 2018 ودعوا لدراسة أسباب الفشل.

كانت اقتصادات مجموعة العشرين اتفقت في 2014 على تعزيز النمو بنسبة لا تقل عن اثنين بالمئة إضافية على مدى خمسة أعوام من خلال إصلاحات لإضافة أكثر من تريليوني دولار للاقتصاد العالمي وتوفير ملايين الوظائف.

وقالت وثيقة أعدها وزراء مالية الاتحاد الأوروبي لتعرض علي اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين المقبل في واشنطن يومي 20 و21 أبريل نيسان “يبدو من المرجح عدم بلوغ طموحنا لتحقق نمو اثنين بالمئة في خمسة أعوام بحلول 2018.”

وأظهرت الوثيقة أن وفود الاتحاد الأوروبي لاجتماع مجموعة العشرين في واشنطن سيؤكدون أيضا علي أن المجموعة “ينبغي أن تتفادى جميع أشكال الحماية التجارية وتدعم اتفاق باريس بشان تغير المناخ والعمل على تمويل مشروعات حماية البيئة واتباع نهج متعدد الأطراف للضرائب واللوائح المالية”.

وأصبح الإعلان، رغم أنه اعتيادي في اجتماعات وبيانات مجموعة العشرين، ينطوي على مشكلة منذ أن تولى دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة العام الماضي