الذهب: البحث عن الملاذات الآمنة يوفر له الدعم في هذه المرحلة المأزومة

بفعل التوترات الجيوسياسية من مختلف الجهات على المستوى العالمي يبقى الذهب مدعوما بطلب متزايد ولعله يُفضل على الين الياباني والبوند الالماني ايضا بالنسبة لبعض المستثمرين، بخاصة بعد فقدان الفرنك السويسري لهذه الميزة مؤخرا. من هنا صموده فوق ال  1250 وتحقيقه قفزة صعودية جديدة في الساعات الماضية.
ال 1285 تأتي الان لتشكل عقبة جديدة في طريق استكمال الارتفاع وان تم تجاوزها فال 1300 محطة استهداف اولى تليها ال 1315.
هذا يبقى قائما بقوة ما لم يعاود التراجع دون ال 1260 التي يجب ان تبقى صامدة بوجه التصحيح المحتمل حدوثه قبل معاودة الارتفاع. تحت ال 1250 يغلب من جديد السيناريو التراجعي وتكون ال 1226 هدفا جديدا.
الدعم المتوفر هذا يبقى مرهونا بالتطورات الجيوسياسية القادمة بخاصة في ما يتعلق بالازمة الكورية . الرئيس الصيني تهاتف مع الاميركي في الساعات القيلة الماضية ودعا الى حل سلمي للازمة يسعى له على ما يبدو . نجاح هذا الحل سيكون طبعا مؤثرا على ارتفاع الاسعار ومعرقلا لها ان طرأ.
ما تقدم لا يلغي بالطبع التأثير المباشر والذي قد يكون طارئا للدولار. تتبع التطورات الاميركية من خلال البيانات القادمة هذا الاسبوع او من خلال التويترات الطارئة التي قد تصدر عن الرئيس الاميركي بين الحين والاخر امر منصوح به…

مقاومات: 1.264+1.285+1.300

دفاعات: 1.240+1.225+1.200