حاكم المركزي الكندي كانت اشاراته للسوق باردة .

حاكم المركزي الكندي لم يتحدث عن رفع للفائدة في مؤتمره الصحافي.
اعتبر ان التخفيض يبقى خيارا ممكنا فيما لو برزت مخاطر تبقى قائمة ومحتملة ولكن التخفيض لم يكن على طاولة المركزي اليوم.
البيانات الاقتصادية كانت افضل مما توقع المركزي لها في الفترة الماضية.  هو يتابع البيانات القادمة لرصد ما اذا كان هذا التحسن سيصمد ام هو مجرد حالة عابرة.
حالة عدم الشفافية والتوتر القائم في واشنطن تبقى مصدر خطر .
الدولار الكندي خسر جزءا كبيرا من ارباح حققها حتى ما قبل المؤتمر الصحافي حيث ان البيان الصادر تضمن رفعا لتقديرات النمو من 2.1% الى 2.5% للعام الحالي..