النفط يصعد بدعم من الالتزام باتفاق خفض الإنتاج

صعدت أسعار النفط يوم الأربعاء بعدما قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إنها ملتزمة بتقليص تخمة المعروض في الأسواق العالمية من الخام بيد أن زيادة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة والمخزونات العالمية التي ما تزال مرتفعة ما زالا ينذران بتراجع الأسعار.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 27 سنتا إلى 55.16 دولار للبرميل بحلول الساعة 1106 بتوقيت جرينتش بينما زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 20 سنتا إلى 52.61 دولار للبرميل.

وتراجع النفط في الجلستين السابقتين لكنه تلقى دعما من تصريحات أمين عام أوبك محمد باركيندو التي قال فيها إن المنظمة ملتزمة باستعادة الاستقرار إلى السوق من خلال تقليص المخزونات العالمية لتصل إلى متوسط مستوياتها في خمس سنوات.

غير أن محللين حذروا من أن الأسعار قد تنخفض بسرعة.

ووافقت أوبك ومنتجون مستقلون مثل روسيا على تخفيض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا خلال النصف الأول من العام الجاري لتقليص تخمة إمدادات الوقود العالمية التي تضغط على الأسواق منذ نحو ثلاثة أعوام.

كما عززت مخاوف جيوسياسية أسعار النفط.

وفي الأسبوع الجاري أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرا بتحديد ما إذا كان رفع العقوبات المفروضة عن إيران يخدم المصالح الأمريكية. وسمح رفع عقوبات معينة عن إيران في نهاية عام 2015 في إطار اتفاق نووي لطهران بمضاعفة صادرات الأخيرة من الخام طوال عام 2016.

لكن المخزونات وإنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة يثيران شكوكا بشأن كفاية تخفيضات الإنتاج. وأظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي يوم الثلاثاء أنه على الرغم من انخفاض مخزونات النفط بواقع 840 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 14 أبريل نيسان إلا أنها ما زالت قرب مستويات قياسية مرتفعة