أسهم طوكيو تغلق شبه مستقرة وسط حذر قبيل انتخابات فرنسا

أغلقت الأسهم اليابانية شبه مستقرة للجلسة الثانية يوم الخميس مع توخي المستثمرين الحذر قبيل أحداث تنطوي على مخاطر عالمية مثل الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية مطلع الأسبوع القادم والتوترات المتصاعدة بشأن كوريا الشمالية.

وختم المؤشر نيكي القياسي معاملات يوم الخميس منخفضا 0.01 بالمئة عند 18430.49 نقطة في حين زاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.09 بالمئة ليسجل 1472.81 نقطة.

اتسم أداء أسهم التعدين إنبكس كورب واليابان للتنقيب عن البترول بالضعف حيث انخفضت 1.3 و1.7 بالمئة على الترتيب بعد هبوط النفط إلى أدنى مستوياته في أسبوعين يوم الأربعاء قبل أن يتعافى خلال المعاملات الآسيوية يوم الخميس. وتأثرت الأسعار سلبا بزيادة في مخزونات البنزين الأمريكية وارتفاع إنتاج الخام بالولايات المتحدة.

في المقابل ارتفعت أسهم صناع الرقائق بعد أن قالت رابطة معدات أشباه الموصلات اليابانية إن طلبيات منتجي معدات الشاشات المسطحة بلغت 55.86 مليار ين في مارس آذار.

وزاد سهم طوكيو إلكترون 0.8 بالمئة وأدفانتست كورب 4.5 بالمئة.

وتقدم المؤشر جيه.بي.اكس-نيكي 400 بنسبة 0.05 بالمئة إلى 13180.06 نقطة

وكالات.