اليورو: استنادا الى عوائد السندات الالمانية الفرنسية هو بخير.

ان صح الاتكال على تحركات عوائد السندات من اجل تقييم الصورة المستقبلية لتأثر السوق وتفاعله مع الانتخابات الرئاسية الفرنسية فان التفاؤل طاغ عليها.
المساحة بين عوائد السندات الفرنسية والالمانية لفئة العشر سنوات ضاقت مساحتها بشكل ملفت الى 60 نقطة اليوم من 78 نقطة ليوم امس قبل الحدث الامني مساء الخميس.

ايضا في استقصاء اخير بدا واضحا ان المرشح المستقل ماكرون يتقدم بنقطتين على مرشحة اليمين المتطرف لوبن 24 مقابل 22% .
شركة التامين الالمانية ” فيدلتي ” دعت المستثمرين الى عدم الانجراف وراء المشاعر واحداث حالة ذعر في السوق حتى ولو ان النتائج حملت ملنشون او لوبن الى الدورة الثانية. المحللون هنا استندوا الى حالات مشابهة سابقة زالت سريعا حالة الذعر فيها وعاد الاستقرار للسوق بالرغم من المفاجآات التي تسببت بها.

اليورو حول ال 1.0700 .
هل يكون هذا الوضع ضمانة اضافية وحصانة ضد رهانات على تراجعه الحاد؟ فكرة يمكن التوقف عندها..!!