اليورو: ماذا بعد التفاؤل المستجد؟

بعد التصريحات التي ادلى بها مصدر مقرب من اعضاء في المركزي الاوروبي حول الرؤية المستقبلية للسياسة النقدية القادمة وترجيح احتمالات البدء بالتعديل للسياسة الحالية في شهر يونيو سجل اليورو ارتفاعا وقارب ال 1.0950 حيث تتواجد محطة مقاومة اولى صلبة ليس من المستبعد صمودها في الساعات القادمة. المحطة التالية تكون على ال 1.1000 / 1020.
المناخ العام ايجابي والوجهة الصعودية مصانة حتى الان خاصة وان بيان ثقة المستهلك الاميركي المتراجعة اكثر مما كان متوقعا دعمت هذا التوجه الاوروبي التفاؤلي ايضا.
ال 1.0920 وثم ال 1.0900 محطتا دفاع استجدتا الان قبل ال 1.0875 .
والسؤال الاكبر يبقى: ماذا ستكون عليه وجهة خطاب دراجي يوم الخميس القادم؟ هل ستكون متناغمة مع تسريبات اليوم التي بقي بطلها مجهولا.