النفط ينزل عن 52 دولارا بفعل زيادة الإنتاج الأمريكي وبيانات صينية

تراجعت أسعار النفط لأقل من 52 دولارا للبرميل يوم الاثنين متأثرة بزيادة إنتاج النفط الخام الأمريكي وأنشطة الحفر بالولايات المتحدة وهو ما طغى على تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك في مسعى للتخلص من تخمة المعروض العالمي.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة إن شركات إنتاج النفط الأمريكية أضافت تسع منصات حفر جديدة في الأسبوع المنتهي يوم 28 أبريل نيسان مما يرفع العدد الإجمالي لأعلى مستوى منذ أبريل نيسان عام 2015.

وأظهرت بيانات حكومية أن إنتاج الخام في الولايات المتحدة بلغ أعلى مستوى له منذ أغسطس آب 2015.

وبحلول الساعة 0907 بتوقيت جرينتش انخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم يوليو تموز 33 سنتا إلى 51.72 دولار للبرميل.

وتراجع الخام الأمريكي في عقود يونيو حزيران 27 سنتا إلى 49.06 دولار للبرميل.

كما واجهت الأسعار ضغوطا أيضا بعدما أظهر مسح رسمي يوم الأحد أن نمو قطاع الصناعات التحويلية الصيني تباطأ بوتيرة أسرع من المتوقع في أبريل نيسان وهو ما قد يؤثر سلبا على آفاق الطلب على النفط.

وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجون المستقلون يوم 25 مايو أيار لمناقشة تمديد اتفاق خفض الإنتاج.

ويدعم أعضاء أوبك ومن بينهم السعودية تمديد اتفاق خفض الإنتاج في ظل استمرار ارتفاع المخزونات وتراجع الأسعار إلى نصف مستواها في منتصف عام 2014