في يوم بيانات سوق العمل الاميركي

May 5, 2017 @ 12:42

بيانات سوق العمل الاميركي صلبة ان في وجهتها الخاصة بالتوظيف او بتراجع البطالة.
211 الف فرصة عمل خبر جيد لابريل. تراجع البطالة الى 4.4% قللت من زخم تاثيرها تراجع نسبة المشاركة في سوق العمل من 63 الى 62.9%.
الاسعار لا يمكن التعويل عليها حماسيا فال 0.3% بالنسبة الشهرية وال 2.5% بالنسبة السنوية هو مستوى يبقى ضعيفا والتضخم محتاج الى نسبة اعلى.
النتائج جيدة ولكن ما يمكن ان تزيده على الصورة السابقة؟
الملفت ايضا مراجعة شهر مارس تراجعا من 98 الى 79 الفا. ولكن شهر فبراير تلقى تصحيحا صعوديا ب 13 الف فرصة عمل.
باعتقادنا ليس الكثير. زيادة الفائدة في اجتماع يونيو باتت محسومة ولكن هذا كان معلوما والى حد بعيد مستوعبا في الاسعار.
الدولار اخذ علما ولكنه ظل باردا.
يلين ستتحدث اليوم ولكن من المستبعد ان تاتي على السياسة النقدية.
فيشر وايفان سيتحدثان ايضا.
اليورو تحرر من الموعد وانطلق مستبقا النتائج المقدرة للانتخابات الفرنسية يوم الاحد.

+++++++++++++

May 5, 2017 @ 06:12

اسعارالنفط تنهار بسرعة غير متوقعة .44$ للبرميل وهو الادنى منذ نوفمبر 2016.
مجلس النواب الاميركي يوافق في تصويت له على تعليق العمل بنظام التامين الصحي “اوباما كير ” .
البورصات الاوروبية منتظرة على ضعف اليوم بانتظار بيانات سوق العمل الاميركي وعلى خلفية التراجع في اسعار المواد الخام. في سيدني لوحظ معاناة سوق الاسهم بتاثير من هذا التراجع. ايضا في الصين اسهم مناجم المعادن تراجعت بحدة بلغت ال 8% بالامس وثم 7% اليوم الجمعة. النحاس يتراجع ويشهد الانخفاض الاقوى في 20 شهرا.
التراجعات هذه حرمت وول ستريت من الاستفادة من مجموعة نتائج ايجابية للشركات كما من موافقة مجلس النواب على تعليق العمل بنظام التأمين الصحي.
اليورو لا يزال يحتفظ بالمزاج الحسن وسط أجواء تفاؤلية بنتائج الانتخابات الرئاسية الفرنسية اضافة الى استفادته من بيانات ال بي ام اي الاوروبية وقد جاءت على تقدم.
اميركيا بات من شبه المؤكد ان الفدرالي سيرفع الفائدة في شهر يونيو ولكن الدولار يكتفي باخذ العلم ولا يسجل تجاوبا مع ارتفاع نسبة التقديرات هذه في استقصاءات الراي لتبلغ ال 90%.
سوق الوظائف الاميركية منتظر تحسن له بعد تراجع شهر مارس الحاد وقد عُلل يومها بالظروف المناخية القاسية. المعطيات من تقرير ال ADP كما من طلبات اعانة البطالة الاسبوعية هي ايجابية.
بالطبع القيمة الاكبر ستعطى للتطور في الاجور اذ انه حتى الان لا زال الارتفاع غير متماش مع تحسن قطاع التوظيف وتراجع البطالة. الارتفاع بنسبة ال 0.3% المعهودة تبقى متلازمة مع ارتفاع يبلغ 2.7% بالنسبة السنوية ومستبعد ان تكون كافية لتحريك رهانات قوية على اقتراب موعد الدورة الطبيعية لارتفاعات الفائدة.
بالمحصلة لا نتوقع ان يصدر عن بيانات سوق العمل اليوم ما يعطّل او يصدم الرهانات على رفع الفائدة في يونيو، ولكن ان يستفيد الدولار من هذه البيانات مسالة اخرى طبعا.
تبقى الاشارة الى كلام منتظر لرئيسة الفدرالي ونائبها في ال 17:30 وال 15:30 جمت .