نقاط مهمة في كلمة دراجي.

لا يزال من المبكر اطلاق صرخة النصر. هذا ابرز قول لماريو دراجي في الكلمة امام اعضاء البرلمان الهولندي.
هو يعتقد ان اللحظة ليست بعد مناسبة من اجل القول بان التضخم بات على قاب قوسين من الهدف حتى ولو ان البيانات تؤكد بان الدورة الاقتصادية في طريقها لان تصير جيدة.
التضخم برايه يحتاج الى المزيد من البراهين المشجعة ما يعني ان الابقاء على السياسة النقدية الحالية ضرورة لا مهرب منها.

الاقتصاد الهولندي افاد بشكل كبير من سياسة المركزي التيسيرية.
التباطؤ في الاصلاحات الهيكلية مضر وهو ليس نتيجة لسياسة المركزي.
الاكثرية بين اعضاء المركزي يريدون الابقاء على السياسة النقدية المتبعة حاليا.

بالطبع سنعدل السياسة النقدية ولكن مع تقدم الاقتصاد وايضا مع ارتفاع التضخم.

الاثار الجانبية التي قد تترتب سلبا على سياسة المركزي التيسيرية هي تحت المراقبة وتعتبر محتواة وتحت السيطرة.