الاسترليني يتراجع بعد بيانات بريطانية مخيبة للآمال

تراجع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار واليورو يوم الخميس بعد أن أظهرت البيانات ناتجا صناعيا بريطانيا أضعف كثيرا من المتوقع في مارس آذار وارتفاع العجز التجاري ارتفاعا حادا.

وانخفض الناتج الصناعي 0.5 بالمئة وجرت مراجعة أرقام فبراير شباط بالخفض.

وزاد العجز التجاري البريطاني أكثر من المتوقع في انتكاسة جديدة لآمال أن يساعد تراجع قيمة الاسترليني منذ استفتاء الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في إعادة التوازن للاقتصاد.

وانخفض الاسترليني إلى 1.2914 دولار بعد البيانات أي أقل 0.2 بالمئة تقريبا عن الإغلاق السابق. وكانت العملة متداولة عند 1.2938 دولار في وقت سابق من اليوم.

ونزل الاسترليني 0.3 بالمئة إلى 84.26 بنس لليورو من 84.19 بنس قبل إعلان البيانات.
السوق الان بانتظار نتائج اجتماع المركزي البريطاني مع توقعات بان لا يسفر عن مقررات مؤثرة.