تباين بورصات الشرق الأوسط وأسعار النفط تدفع بعض الأسهم للصعود

دفع ارتفاع أسعار النفط أسهم شركات الطاقة في منطقة الخليج للصعود يوم الخميس لكن أسواق الأسهم تباينت نظرا لبعض النتائج المالية السلبية وبصفة خاصة في السعودية.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.7 في المئة.

وسجلت مجموعة صافولا، أكبر شركة للمنتجات الغذائية في المملكة، هبوطا بلغ 96 في المئة في صافي ربح الربع الأول وهو ما دفع أسهمها للتراجع 2.4 في المئة.

وهوى سهم التصنيع الوطنية (تصنيع) 7.6 في المئة بعدما سجلت الشركة صافي ربح دون توقعات المحللين للربع الأول بلغ 103.3 مليون ريال (27.54 مليون دولار).

وتراجع سهم بوبا العربية للتأمين التعاوني 6.3 في المئة. وسجلت الشركة انخفاضا كبيرا على أساس سنوي في ربح الربع الأول إلى 36.7 مليون ريال.

وارتفعت سوقا الأسهم في دولة الإمارات العربية المتحدة نظرا لصعود أسعار النفط ونتائج فصلية إيجابية على مدى الأسبوع السابق. وزاد مؤشر سوق دبي 0.7 في المئة بينما صعد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 في المئة.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت مخترقا حاجز 50 دولارا للبرميل هذا الأسبوع بعد هبوط في مخزونات الخام الأمريكية وخفض أكبر من المتوقع في الإمدادات السعودية لآسيا وهو ما ساهم في تحسن السوق.

وقفز سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 12.5 في المئة بعدما تحولت الشركة إلى الربحية في الربع الأول من العام.

وارتفع سهم دانة غاز 2.3 في المئة بعدما سجلت الشركة صافي ربح في الربع الأول بلغ 11 مليون دولار ارتفاعا من ستة ملايين دولار قبل عام.

وفي دبي، ارتفعت أسهم شركات التطوير العقاري ومن بينها مجموعة إعمار مولز وداماك العقارية بينما تراجع سهم دريك آند سكل انترناشونال للإنشاءات 4.3 في المئة مسجلا أسوأ أداء في السوق.

وصعد مؤشر بورصة قطر 1.2 في المئة في أعقاب هبوط كبير في أبريل نيسان.

وكان يوم الخميس هو آخر يوم لإعلان النتائج المالية في السعودية. وبشكل عام، جاءت النتائج متوافقة مع التوقعات أو تجاوزتها في معظم القطاعات بينما تعافت الأرباح في قطاعي البتروكيماويات والبنوك بشكل متواضع مقارنة مع العام الماضي.

وعلى الرغم من ذلك، سجلت الشركات المرتبطة بقطاع البناء ومن بينها شركات الأسمنت والمقاولات انخفاضا على أساس سنوي في صافي الربح. وتعتمد تلك القطاعات بشكل كبير على المدفوعات الحكومية التي تأخرت جراء هبوط إيرادات النفط.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 2.4 في المئة منذ الخامس من أبريل نيسان حينما بدأ إعلان النتائج المالية.

رويترز.