عن اجتماع المركزي البريطاني

أبقى بنك انجلترا (البنك المركزي البريطاني) سعر الفائدة الرئيسي وبرنامج شراء الأصول دون تغيير يوم الخميس كما كان متوقعا من قبل الاقتصاديين.

يتم الحفاظ على معدل الفائدة  عند 0.25٪، وهذه النقطة التاريخية المنخفضة التي كانت منذ أغسطس 2016. والمبلغ المقرر لشراء السندات الحكومية ما زال البرنامج 435 مليار جنيه.

وهذا هو أول قرار للسياسة النقدية لبنك انجلترا منذ قررت الحكومة البريطانية رسميا تفعيل  المادة 50 من معاهدة الاتحاد الأوروبي لبدء المفاوضات بشأن Brexit.

وأشارت المفوضية الأوروبية الخميس للمرة الثانية في غضون ستة أشهر، توقعاتها للنمو ل عام 2017 وعام 2018، إلى 1.8٪ و 1.3٪ على التوالي. المؤسسة تتوقع نمو 1.5٪ و 1.2٪ لكل من السنوات السابقة. وفي الوقت نفسه، ذكر مكتب الاحصاءات الوطني العام بنسبة 1.4٪ عن الانتاج الصناعي العام في شهر مارس، أقل من معدل النمو 1.9٪ المتوقعة من قبل اقتصاديين استطلعت داو جونز آراءهم.

المؤتمر الصحفي لمحافظ البنك المركزي البريطاني، مارك كارني، ابتداء من الساعة 13:30، سيتم تتبعه ايضاعن كثب.

اضافة الى ذلك فانه كما يبدو من البيان فان بعض الاعضاء في المركزي لا يحتاجون الا لبعض الاشارات فقط على تحسن النمو والتضخم ليغيروا موقفهم من السياسة النقدية المتبعة.
الاسترليني تراجع بردة الفعل الاولى ولكن الحذر مطلوب مع كلام كارني.

ولكن مع ذلك ، فان هذا لا يعني ان التشديد الأول للسياسة النقدية سيحدث قريبا اوان الزيادة في معدل الفائدة  تبدو ممكنة هذا العام .