متاعب سياسية اسبانية في الافق

اختار الاشتراكيون في إسبانيا يوم الأحد الزعيم السابق المتشدد بيدرو سانشيز لرئاسة الحزب من جديد، وهو أمر من المرجح أن يزيد من صعوبة حصول الحزب المحافظ الحاكم على دعم المعارضة الذي يحتاجه في البرلمان لتمرير تشريعات.

وتصدرت أسهم القطاع المالي في البورصة الاسبانية ، السريع التأثر بالعوامل السياسية، قائمة الخاسرين في مدريد. وانخفض مؤشر بنوك منطقة اليورو واحدا بالمئة

وهبط مؤشر السوق الرئيسي في مدريد 0.3 بالمئة بينما انخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الأوسع نطاقا 0.2 بالمئة في حين ارتفع المؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.4 بالمئة.

ويبقى التساؤل عما اذا كان هذا التطور بداية ازمة قد تطال اليورو من جديد.