اليورو: فوق ال 1.1200 والمسببات هل هي مقنعة؟

اليورو فوق ال 1.1200 بقفزة معتادة امام مقاومات مفصلية كالتي كانت متوفرة. يحصل هذا بالرغم من تراجع التضخم الاوروبي وبالرغم من ابراز الخطر الاتي من ايطاليا عبر احتمالات الانتخابات المبكرة ما استوجب رد فعل السوق على السندات الايطالية فازدادت المساحة بين عوائدها وعوائد مثيلاتها الالمانية باكثر من 20 نقطة. وكانه السيناريو الفرنسي على وشك ان يتكرر.
هل يعني هذا ان ارتفاعات اليورو محدودة؟ والطريق امامها متعب؟ هذا يمكن الاجابة عليه بعد انتهاء استحقاقات بيانات هذا الاسبوع واتضاح وجهتها.
الضغوط اليونانية تتزايد على المركزي الاوروبي لادراج اليونان في برنامج التيسير الكمي للمركزي وافادتها منه اسوة ببقية البلدان.
رد فعل المركزي جاء من عضو الادارة كوير الذي قال انه يتوجب اعادة جدولة ديون اليونان بشكل واضح ومؤثر. هو دعا للتعجيل لان التاخير سنة اضافية لن يؤد الى الى المزيد من الاضرار .
من جهة اخرى ثمة تقارير تركز على استحالة تنفيذ دونالد ترمب لوعوده الاصلاحية وهذا يضغط على الدولار و ان هو اضيف الى الشكوك بقدرة الفدرالي على متابعة دورة رفع الفائدة بنفس الوتيرة يمكن على ضوئه تفسير يضعف الطلب عليه بانتظار المواعيد البيانية هذا الاسبوع.
المقاومة المباشرة الان على ال 1.1235 وثم ال 1.1250 قبل ال 1.1270.
ال 1.1200 هي الان الدفاع الاول المباشر قبل ال 1.1170 / 1160 تليها ال 1.1100/10.