اهتمامنا المتزايد للتداول بالاسهم على حساب الفوركس ليس بدون أسباب جوهريّة.

جملة من الأسباب دفعت الى اعطائنا التداول بالأسهم ثقلا اضافيا على حساب التداول بالعملات والقرار كان صائبا كما يتضح لنا يوما بعد يوم.
نشجع المهتمين بالتداول على إعادة النظر بخياراتهم على هذا الصعيد وللاسباب المهمة التالية:
من الواضح ان المؤثرات التي باتت تتحكم بتحركات سوق العملات تزداد تشابكا وتناقضا في كل يوم مع ازدياد تعقيد الأوضاع السياسية والأمنية على المستوى العالمي.  تأثير المفاجآت السياسية أو الأمنية بات كبيرا بحيث ان المؤثرات المتاتية من البيانات الاقتصادية تُدفع في معظم الأحيان الى الصف الثاني ما يصعّب الرؤية المستقبلية.
هذا ولا يخفى ضرورة البقاء على أهبة الاستعداد لتلقي المفاجآت من جهتين متناقضتي المصالح في معظم الاحيان لأن التداول على عملة واحدة في الظاهر هو تداول على عملتين في الواقع لأن شراء اليورو على سبيل المثال هو بيع للدولار او لاية عملة اخرى.

ازدياد تأثير ونفوذ البنوك المركزية على الاسواق ، ليس فقط بتدخلاتهم الفعليّة ولكن ايضا بتدخلاتهم الكلاميّة والتي تكون غالبا مفاجئة ، فإذا بالصورة تتبدل والوجهة تنفلب، ما يكبّد المتداول خسارة او يقيّض له ربحا كان على وشك التحقق.

الى جانب كل ذلك فلا يخفى ان شراء سهم شركة معينة هو شراء لقيمة فعليّة ماديّة موجودة بذاتها وتكتسب وزنها من معطيات سوقيّة معروفة تحتفظ بثقل كبير من حيث التأثير على وجهة سعر السهم حتى في اوقات المحن والازمات. من هنا فان حسن اختيار الاسهم للتداول او للاستثمار فيها يلعب دورا رئيسيا في تحقيق النتيجة الايجابية المرجوّة، لان السهم المرتكز على اساسيات صلبة لا يبدل وجهته لتصريح من هنا او هناك، وان تراجع فبمحدودية يمكن التعامل معها..

الصراع الشرس المتزايد في الفوركس بين عمالقة كبار من اجل فرض وجهة محددة على السوق – قد تناقض احيانا منطق البيانات الاقتصادية وتعاكس وجهتها – هذا الصراع  يكاد ان يغيب في قطاع الاسهم الا في حالات استثنائية يكون فيها سهم ما عرضة للمضاربات الحادة ولاسباب طارئة. هذه حالات يسهل التنبه لها ورصدها وتحاشيها. لا يختلف اثنان على رجحان كفة التاثير هنا للمستثمرين على المضاربين ، إذ ان المستثمر يهمه ارتفاع قيمة السهم وليس المضاربة عليه ليتراجع او ينهار بفعل الاعيب خفية ولكن مؤثرة.

أخيرا نشجع المتداولين بمبالغ صغيرة الى الالتفات لخيار شهادات الاستثمار على الاسهم والتي توفر حظوظا ربحية عالية باستعمال مبلغا متواضعا دون الاضطرار للاستثمار لمدى زمني بعيد. وهذا موضوع آخر يمكن الدخول في تفاصيله في موضع آخر.

اهتمامنا في الوقت الحالي يتجه الى الاسهم الاوروبية عامة ولكن مع تركيز رئيسيّ على الألمانيّة منها.

نرجو من يجد في نفسه ميلا الى مرافقتنا في هذا الطريق ان يتواصل معنا