الاسواق حذرة بانتظار يوم الخميس الاستثنائي.

البورصات الاوروبية كما الاميركية انهت يومها على تراجع على خلفية ابتعاد المستثمرين عن المخاطرات في اجواء سوقية مسمومة. مسمومة اميركيا بفعل التخبط السياسي المستمر، واوروبيا وسط استمرار عمليات الارهاب المترافقة مع وضع سياسي يشهد انتخابات بريطانية ليوم الخميس، وغموض ايطالي حيال موعد الانتخابات التي قد تكون ايضا مبكرة.

من جهة اخرى لا ننسى اننا على مقربة من يوم ممتلئ جدا يوم الخميس، اذ ننتظر الانتخابات البريطانية بما تمثله من مخاطر للمستقبل الاوروبي في ما خص المفاوضات على خروج بريطانيا من الاتحاد، وننتظر ايضا اجتماع المركزي الاوروبي وسط تقديرات متزايدة انه سيشهد تغييرا ما في بيان المركزي وكلام رئيسه، وننتظر ايضا مثول رئيس جهاز ال ” اف بي اي ” الاميركي المقال في تحقيق امام الكونجرس الاميركي حول قضية الاتصال مع روسيا في فترة الانتخابات. يوم قلما شهدت الاسواق مثيلا له من حيث امكانية تعرضه للمفاجآت المؤثرة.
من هنا لا غرابة في ان نشهد حالة جني ارباح وخروج من السوق بدات يوم الاثنين ولا زالت مستمرة.
هروب من المخاطر يعني طلب على الملاذات. لا غرابة اذا ان نشهد ارتفاعا للذهب الذي قفز متجاوزا ال 1290$، وللين والفرنك السويسري ونسبيا لليورو ايضا. فوائد السندات الالمانية تراجعت بدورها الى مستوى غير مسبوق منذ ابريل الماضي. الدولار من جهته لا يزال تحت الضغط منذ يوم الجمعة الماضي ولا تبدو في الافق بوادر تحسن ما لم تصدر موجات انفراج جديدة.

اليورو من جهته حقق تقدما مقابل الدولار والاسترليني في تحركات لا زالت ضمن صورة التحصين المستمر لارتفاعات يوم الجمعة الماضي وبانتظار حسم الوضع يوم الخميس القادم.