اليورو رافق الاسترليني في تراجعه بفعل نتائج الانتخابات البريطانية. الى اين؟

ترافقا مع وضوح النتيجة الغير متوقعة للانتخابات البريطانية والتي ادت الى تراجع مقاعد حزب المحافظين وفقدانه الاغلبية المطلقة في مجلس العموم سجل اليورو انخفاضا جديدا وفقد ال 1.1200 بالغا ال 1.1180 من حيث ارتد مصححا من جديد .
حتى يمكن القول ان العملة الموحدة فتحت لنفسها خطا مستقلا متحررة من عبْ الثقل البريطاني نحتاج الى اسعار مستقرة فوق ال 1.1230 من جديد.
تراجعات جديدة باتجاه ال 1.1160 تبقى واردة في الساعات القادمة ولعل ارتدادة جديدة نشهدها من على هذا المستوى حيث ان طلبا متزايدا سيكون على انتظار.
فقدان ال 1.1160 ايضا لن يكون بالخبر الطيب اذ ان ال 1.1100 قد تكون هي الهدف التالي للتراجع.
مقابل الاسترليني يبدو اليورو على تقدم ولعل ال 0.9000/9050 تكون مستهدفة ولو ليس بالمدى العاجل.
اليوم الجمعة لا محطات بيانية مؤثرة.