ما وجب الانتباه له في نتائج اجتماع الفدرالي وكلام رئيسته اليوم

نعيد للذكرى بان محضر اجتماع الفدرالي الاخير تضمن اشارة الى ان التراجع في البيانات الاقتصادية في الفترة الاخيرة غير مقلق وانه يعود الى عوامل مؤقتة. في حال اشار الفدرالي في بيانه اليوم ، او شددت جانيت يللين على هذا الامر فهذا سيكون مفهوما بانه عزم على رفع الفائدة مرة اخرى هذا العام على الاقل وفي نهاية الصيف . الدولار سيستفيد من الحدث اذا.

التنبه بدقة الى ما سيتم ذكره حول التضخم وبخاصة الاجور. الاجور تشكل حتى الان عقبة كبيرة امام اقدام الفدرالي وبشجاعة على الاستمرار برفع الفائدة. في حال سمعنا تاكيدا بان النمو قادم على تحسن اضافي بصرف النظر عن مشاريع ترمب فهذا سيعني ان الاجور على وجهة تفاؤلية ايضا وبالتالي سنشهد ايضا نقطة ايجابية ثانية بالنسبة للدولار.

النقطة المهمة التي يجب التدقيق بموقف الفدرالي تجاهها ايضا تتعلق بتخفيض ميزانية الفدرالي. المهم في الامر رؤية التوقيت الذي ستنطلق فيه هذه العملية والوتيرة التي سيتم اعتمادها.
حتى الان سمعنا عن اعضاء الفدرالي كلاما واضحا بكون الخطوات هذه ستكون متباطئة فمن المهم سماع موقف رئيسته اليوم.

التقديرات الخاصة بمستقبل الفائدة والتي ستصدر عن اعضاء الفدرالي بنظام النقاط من شأنها ايضا ان توضح اكثر احتمالات رؤية رفع جديد للفائدة هذا العام او استحالته. باعتقادنا ان اعضاء الفدرالي سيبقون على موقفهم بترجيح ان تكون الفائدة في نهاية العام على ال 1.50%. اي باتخاذ قرار اضافي على القرار المنتظر اليوم وفي نهاية الصيف القادم.

قبل صدور نتائج اجتماع الفدرالي النظر الى نتائج بيانات التضخم والتجزئة.
ثمة خشية بان تكون النتائج مخيبة وتشكل حذرا اضافيا تجاه مستقبل الفائدة بحيث يكون قرار اليوم هو الاخير لهذا العام.