الاسبوع يفتقر الى المواعيد الكبيرة. اليورو يفتقر للمقويات التي تسمح بتحقيق الانجاز الكبير.

الحدث الابرز بداية الاسبوع يبقى حصول حزب الرئيس الفرنسي ماكرون على الاغلبية المطلقة في الانتخابات النيابية التي تخوله اقرار الاصلاحات التي وعد بها. اليورو ظل مراقبا للحدث ولم يتفاعل ايجابا.