دراجي يريح اليورو بحديث تفاؤلي.

ماريو دراجي رئيس المركزي الاوروبي يتحدث. اليورو يرد مرحبا.
يقول ان قوة الانكماش ضعفت وحلت محلها قوة محركة للتضخم ايجابا.
دينامية التضخم في اوروبا رغم انها تحسنت الا انها لا زالت اضعف ما كان متوقعا.
النمو افضل مما كان متوقعا وهو متناسق ومتوازنبين بلدان منطقة اليورو.
الدلائل قوية بكون النهضة الاقتصادية الاوروبية جيدة.
عوامل التاثير على ضعف التضخم مؤقتة. زوال هذه العوامل مرجح.
تخفيض التيسير الكمي يجب ان يكون متدرجا ومباطئا.

اسعار النفط تتحكم بها عوامل العرض والطلب.
المركزي الاوروبي يجب عليه متابعة سياسته النقدية المعمول بها.
لا زلنا بحاجة الى كم من التحفيز الاقتصادي.
التضخم بقيمته النواتية هو دوما المؤشر الاصدق .