النفط: بين الانتاج السعودي والايراني.

قال مصدر في قطاع النفط السعودي إن المملكة ستخفض شحنات الخام لزبائنها في أغسطس آب بأكثر من 600 ألف برميل يوميا لإحداث توازن في ظل ارتفاع الاستهلاك المحلي خلال فصل الصيف مع الاستمرار في الالتزام بمستويات الإنتاج التي تعهدت بها داخل منظمة أوبك.

وقال المصدر المطلع على سياسة المملكة النفطية يوم الأربعاء “هناك طلب قوي على خامنا لكننا ملتزمون بتعهداتنا لأوبك.

“من أجل الوفاء بحصتها في (اتفاق) أوبك وتغطية طلبها المحلي خلال الصيف، نفذت السعودية تخفيضات كبيرة في المخصصات العالمية بأكثر من 600 ألف برميل يوميا لشهر أغسطس”.

وأضاف المصدر أن صادرات الخام لشهر أغسطس آب ستهبط إلى أدنى مستوى هذا العام عند نحو 6.6 مليون برميل يوميا.

وسيتم تخفيض مخصصات الخام إلى آسيا في أغسطس آب بنحو 200 ألف برميل يوميا إلى 3.5 مليون برميل يوميا بينما سيجري تقليص المخصصات المتجهة إلى أوروبا بنحو 70 ألف برميل يوميا إلى 520 ألف برميل يوميا.

بالمقابل فقد قال نائب وزير النفط الإيراني يوم الأربعاء إن طهران تتوقع وصول إنتاج البلاد من الخام إلى أربعة ملايين برميل يوميا بنهاية 2017 مع سعي الدولة العضو في أوبك إلى زيادة الإنتاج بعد أن خضعت لعقوبات دولية لسنوات.

وذكر أمير حسين زماني نيا نائب وزير النفط للتجارة والشؤون الدولية في تصريحات للصحفيين في اسطنبول “بحلول نهاية 2017 نأمل أن يصل الإنتاج لنحو أربعة ملايين برميل يوميا”.