عن بيانات سوق العمل البريطاني.

انخفض معدل البطالة في بريطانيا إلى 4.5 في المائة خلال الفترة الممتدة من آذار/مارس إلى أيار/مايو ، وهو اقل انخفاض منذ 1975 ، بينما كانت التحليلات تتوقع رقما قدره 4.6 في المائة ، ولكن الزيادة في الأجور الحقيقية كانت دون مستوى التضخم
وقد زادت الأجور والعلاوات ، كما كان متوقعا بنسبه 1.8 في المائة في المعدل السنوي في آذار/مارس-أيار/مايو ، وهي الزيادة الأقل منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2014 ، مقابل 2.1 في المائة في شباط/فبراير-نيسان/ابريل. وتوقع الاقتصاديون زيادة في الأجور بنسبه 1.8 في المائة.
وفي بيانات التضخم المعدلة ، انخفضت الأجور بنسبه 0.7 في المائة ، وهي اقوي تراجع لها علي مدي ثلاثه أشهر منذ منتصف 2014. وهذه هي المشكلة التي يواجهها المركزي البريطاني حاليا….
ويمكن لهذه الأرقام ان تشجع بنك إنجلترا علي التفكير مرتين قبل  ان يقرر رفع معدلات الفائدة على الاسترليني.