عوائد السندات الاوروبية تترجم بارتفاعها توقعات رفع التيسير الكمي.

نظره عامه علي التوقعات بالنسبة لتوقعات مستقبل الفائدة الاميركية فان المؤشرات توحي حاليا بانها على مستوى 55% تراجعا من 60% في منتصف الاسبوع الماضي.

هذا وبات مرجحا ان الرئيس الاميركي لا يميل الى التجديد لرئيسة الفدرالي لولاية جديدة في العام القادم ولكنه يفضل غاري كوهن وهو الذي شغل منصبنائب الرئيس في بنك جولدمان ساكس للاعمال التجارية.
وفي الوقت نفسه ، تظل عوائد السندات الاوروبيه الطويلة متوترة تحسبا لنهاية وشيكه لسياسة التيسير الكمي الاوروبية التي يعتمدها البنك المركزي الأوربي ، حيث ان الاقتصاد يتحسن في القارة القديمة. هذا وقد ارتفعت ظهر اليوم نسبة عوائد سندات العشر سنوات الالمانية ال 0.60%.
وحتى إذا كان الانسحاب التدريجي لبرنامج البنك المركزي الأوروبي للتيسير الكمي يرفع معدلات الاقتراض الحكومي الإيطالي ، فان ديون البلد ستظل تحت السيطرة، حسب تقديرات المحللين. ووفقا لتحليل صندوق النقد الدولي ، من المتوقع ان تنخفض نسبه الدين في إيطاليا إلى 125 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في 2025.