اليورو يستفيد جرّاء تطور مفاجئ أضعف الدولار..// قبيل المؤتمر الصحافي لرئيس المركزي…

Jul 20, 2017 @ 09:23
التراجعات التي بلغت ال 1.1500 من جديد تبقى تصحيحية وبانتظار الايضاحات التي تعيد وضع الامور في نصابها اليوم. الايضاحات منتظرة من المؤتمر الصحافي لرئيس المركزي الاوروبي في ال 12.30 جمت.
الاراء مختلفة حول الموقف الذي سيكون على ماريو دراجي اعتماده في كلامه ولعله يؤثر ابقاء الوضع على حاله بانتظار موعد مشاركته في منتدى لقاءات البنوك المركزية المنتظرة اواسط اغسطس في جاكسون هول في الولايات المتحدة الاميركية.
للتذكير فان اعلان ماريو دراجي عن البدء بالتيسير الكمي كان العام 2014 من على منبر جاكسون هول الاميركي . فلماذا لا يكون الاعلان عن البدء بتخفيض هذا البرنامج ايضا من على نفس هذا المنبر.؟ في هذه الحالة لا استبعاد لرؤية ارتفاعات جديدة لليورو بالمدى القريب وبانتظار الموعد القادم.اما ان حمل حدث اليوم معلومات واضحة وحاسمة عن نية المركزي الابقاء  على  سياسته النقدية وتجاوز كل الرهانات على التعديل القريب فان اليورو مقبل على تراجعات اضافية ، ولكننا نتحسب لكون التراجعات ان حدثت هي حظوظ شراء ينتظرها الكثيرون ونلفت الى اهمية المساحة الكائنة بين ال 1.1370 وال 1.1325.

++++++++++++++++++++++
Jul 18, 2017 @ 03:19
عانى الدولار مع معاناة  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرة اخرى من فشل سياسي جديد الليلة الماضية ، مع رفض  مشروع إصلاح النظام الصحي من قبل اثنين من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوري. هذا وكان العضوان ” لي و موران ” قد صرّحا على حسابيهما على تويتر عدم موافقتهما على المشروع ما رفع عدد الجمهوريين المعارضين للمشروع الى اربعة أصوات ويقفل الباب امام امكانية تمريره في مجلس الشيوخ.
وينبغي الا يغيب عن الأذهان ان إصلاح نظام “اوباماكار” كان أحد الوعود التي قطعها ترامب في حملته الانتخابية، وان هذا هو التقرير الثاني ، بعد أول مشروع إصلاح لأعادة النظر في البرنامج في الشهر الماضي.
ان هذا الفشل الجديد من جانب دونالد ترامب يثبت مره أخرى عجزه عن تعبئة معسكره والسعي قدما في سبيل تحقيق وعوده السابقة.
ومنذ كانون الثاني/يناير ، لم يصدر اي قانون رئيسي في الولايات  الامريكيه ، وبدا الوضع يشبه الجمود السياسي ، والسوق يدرك جيدا ان السياسة الامريكيه تتراجع تاثيراتها باطراد في وقت تظهر استقصاءات الراي ان شعبية الرئيس على تراجع مستمر…
في هذه الحالة حيث قلق الاسواق يزداد من استحالة تنفيذ الادارة الاميركية لبرامجها التنموية فمن الطبيعي ان نرى الدولار يتعثر  ، كما استطعنا ان نرى الليلة الماضية مع الحركات على معظم الأزواج الرئيسية المقابلة له .

وبفعل هذا التطور الغير محسوب استفاد اليورو بشدة وتمكن من تجاوز حاجز ال 1.1500 مسجلا رقما جديدا على ال 1.1537.
ولا يخفى ان ارتفاعات الذهب ولو المحدودة حتى الان على علاقة ايضا بالتطورات الانفة الذكر هذه.
ولن يكون مستغربا رؤية البورصات على بداية اوروبية ضعيفة ايضا.

اليوم انظار السوق الى مؤشر ZEW الالماني الذي يقيس مستوى ثقة رجال الاعمال بالاقتصاد والذي يصدر ال 09.00جمت. المعطيات المتوفرة من خلال مؤشر sentix مستقرة ولا تدعو الى الخشية من انتكاسة.ولكن يبقى التحسب الى ان تراجعا مفاجئا في الثقة قد يكون محركا للحركة التصحيحية المحتملة لليورو من جديد بانتظار موعد اجتماع المركزي الاوروبي يوم الخميس.
والا… فان ال 1.1600/15 تكون الهدف التالي.
في حال التصحيح فان ال 1.1490/1500 وثم ال 1.1440/50 و 1425 هي المحطات الدفاعية المستجدة.