أجواء السوق ومستجداته بعيد دخول الاميركيين اليه.

بيمكو يقول ان المركزي الاوروبي سيباشر تخفيض ميزانيته في العام 2020. الفدرالي سيبدأ نهاية العام الحالي.
ثقة المستهلك الاميركي يفاجئ ايجابا ويحقق ارتفاعا الى مستوى غير مسبوق منذ 16 عاما. هذا ساعد على انتعاش مستجد للدولار.
اليونان تعود الى سوق الائتمان وهذا مؤشر طيب لنجاح الاجراءات التي اعتمدتها حكومة سيبراس ويريح السوق الاوروبي.
صندوق النقد الدولي يقول انه على المركزي الاوروبي الاستمرار بسياسته النقدية الحالية لفترة اطول مما يصار الى ترويجه في الاعلام حاليا. هذا الكلام يساعد اليورو على التصحيح تراجعا.
صندوق النقد حذر ايضا من خطر ضعف التضخم وانعدام حصانة بعض البنوك التي لا تحمل سيولة عالية الحجم.

الكونجرس الاميركي سيصوت اليوم على مشاريع اصلاح النظام الصحي وثمة مخاوف كبيرة من سقوط المشروع. هذا سيعتبر صفعة جديدة لادارة ترمب.
اليورو يصحح بعد مقاسه ال 1.1700. التراجعات تبقى تصحيحية وتحصينية الى ان تستجد معطيات مؤثرة .