اليورو: حالة تحصين مؤقتة أم تحول للوجهة.

بعد تراجعات يوم امس انتعاش اليورو ظاهر من جديد . الانظار اليوم الى بيانات النمو الاميركية ال 12.30 جمت المنتظر على ارتفاع الى حد ال 2.60% وقد شهدنا بالامس اتجاه تفاؤلي لتقديرات بعض البنوك التي رفعت رقمها المقدر سابقا.. ايضا التضخم الالماني سيكون محط انظار وهو يصدر خلال فترة ما قبل ظهر اليوم.
استمرار العمل تحت ال 1.1720 يبقي براينا الوجهة التراجعية التي فُتحت يوم امس سليمة. الثبات فوق هذا المستوى يدعو الى الحذر.
التفاؤل حيال البيانات الاميركية يبقي الدولار مطلوبا بالمدى القريب. ايضا حالة التشبع الشرائي لليورو تسمح بانتظار حالة تحصين ولو مرحلية. نعتبر انه من المبكر الحديث عن تحول للوجهة وهذا يحتاج الى دوافع اساسية غير بادية بعد.
في حال عودة النبض التراجعي من جديد فال 1.1650 وال 1.1620 وال 1600 ثم ال 1580 و 1550 محطات مستهدفة.
محطات مقاومة على ال 1.1720 و 1750 و 1775  و 1800 و1820