استقرار بورصات الشرق الأوسط مع صعود العثيم والدار بفضل نتائج قوية

(رويترز) – حققت أسهم أسواق عبد الله العثيم السعودية والدار العقارية، أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في أبوظبي، أداء أفضل من أسهم منطقة الشرق الأوسط المستقرة عموما يوم الخميس بفضل نتائج مالية قوية للربع الثاني من العام.

وقفز سهم العثيم 4.3 بالمئة بعدما حققت الشركة ربحا صافيا في الربع الثاني بلغ 71.21 مليون ريال متجاوزة التوقعات. وتوقعت الأهلي كابيتال صافي ربح قدره 66 مليون ريال بينما توقعت المجموعة المالية هيرميس 57.74 مليون ريال.

وعزت الشركة زيادة صافي الربح 43.1 بالمئة على أساس سنوي إلى نمو المبيعات في الفروع القائمة والجديدة وتحسن إجمالي هامش الربح وزيادة إيرادات الإيجار من مساحات جديدة مؤجرة.

وهبط سهم الحمادي للتنمية والاستثمار، التي تتاجر في الأجهزة الطبية وتدير مستشفيات، 0.7 بالمئة بعدما قالت الشركة التي تقدر قيمتها بنحو 1.2 مليار دولار إنها تدرس اندماجا محتملا مع الوطنية للرعاية الصحية (رعاية) التي قفز سهمها 6.1 بالمئة.

وتراجع سهم السعودية للخدمات الأرضية، التي تقدم الخدمات الأرضية في المطارات، 4.4 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها سجلت انخفاضا بلغ 37.6 بالمئة في صافي ربح الربع الثاني ليبلغ 122.3 مليون ريال.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مستقرا تقريبا لكنه انخفض 1.3 بالمئة على مدى الأسبوع.

وفي أبوظبي، ارتفع سهم الدار العقارية 1.3 بالمئة إلى 2.37 درهم بعدما سجلت الشركة انخفاضا بلغ 5.6 بالمئة في صافي ربح الربع الثاني إلى 620 مليون درهم (169 مليون دولار) متوافقة بشكل عام مع التوقعات

وقالت أرقام كابيتال في مذكرة إنه رغم هبوط إيرادات الدار العقارية نحو الخمس عن العام الماضي فقد أظهرت مبيعات الوحدات السكنية في الربع الثاني متانة الطلب على الإسكان المتوسط.

وأضافت أرقام، ذات النظرة المستقبلية الإيجابية لتسليمات مشاريع الشركة، أن المنح الحكومية عززت نمو الأرباح في الربع الثاني.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 بالمئة مع هبوط بعض الأسهم التي ارتفعت في الجلسة السابقة بفعل البيع لجني الأرباح.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.4 بالمئة محققا مكاسب لخمس جلسات متتالية. وصعد سهم بنك دبي الإسلامي 1.5 بالمئة.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.4 بالمئة في تعاملات هزيلة للغاية مع صعود أسهم نصف البنوك الستة المدرجة. وزاد سهم البنك التجاري 1.5 بالمئة.

وفي مصر انخفض سهم جلوبال تليكوم 0.5 بالمئة بعدما سجلت الشركة صافي ربح في الربع الثاني بلغ 35 مليون دولار مرتفعا بنحو الثلث عن العام الماضي.

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مستقرا تقريبا لكنه تراجع 1.4 بالمئة على مدى الأسبوع.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية يوم الخميس