الاسترليني يتراجع فور الاعلان عن نتائج اجتماع المركزي. نقاط رئيسة عن كلمة رئيس المركزي


عضوان فقط بين اعضاء المركزي البريطاني صوتا على رفع الفائدة مقابل ستة طالبوا بتثبيتها على ال 0.25%.  العضوان هما ماكافيرتي & سوندرز. في الاجتماع الاخير طالب ثلاثة اعضاء برفع 25 نقطة مئوية.
في البيان اصادر عن المجتمعين جاء:

القيمة المنخفضة للاسترليني يساهم في رفع التضخم. ارتفاعها لن يكون مرغوبا.
استهلاك الاسر قد يكون اعلى مما كان متوقعا في شهر مايو.
توقع خروج سلس من الاتحاد الاوروبي.
عدم التيقن الداخلي يتم التعويض عنه بالانتعاش الاقتصادي العالمي.
كل رفع للفائدة يجب ان يكون محدودا ومتدرجا.

الاسترليني يتراجع عند صدور القرار.
فوائد السندات تتراجع ايضا.
مؤشر الاسهم فوتسي يرتفع مرحبا.

+++

نسبة النمو تم تخفيضها في رؤية العام 2017 من 1.9 الى 1.7%.
للعام2018 من 1.7 الى 1.6%.
التضخم قد يبلغ ال 3% في اوكتوبر بتاثير من تراجع قيمة الاسترليني الذي يؤثر على اسعار الاستيراد ارتفاعا..
قلق تجاه الخروج من الاتحاد الاوروبي الذي يجعل طريقنا غامضة. لا نعرف الى اين نحن نتجه..!
رئيس المركزي كارني لا يخفي عدم يقينه تجاه البركسيت وامكانية تاثيره على النمو.
هذا الامر بدأ يؤثر على القدرة الاقتصادية للمملكة.
الاستثمار ايضا عانى منذ التصويت على الخروج.
ضعف الاستهلاك انعكس ايضا على النمو سلبا.
التوازن في الاقتصاد العالمي منتظر ان يكون محركا لارتفاع الفوائد.
رفع الفائدة البريطانية سيكون لازما في السنوات الثلاث القادمة.