الاسواق قلقة. غضب ترمب بدأ يعطي مفاعيله.

Aug 11, 2017 @ 06:51

تحاشي المخاطرات في الاسواق تبقى هي القاعدة وبالتالي استتباعا اللجوء الى الملاذات الآمنة.
الطلب على السندات الالمانية مرتفع وعوائدها على تراجع. الذهب يسجل مستويات تقارب ال 1300$ شيئا فشيئا. الين الياباني والفرنك السويسري مطلوبان ايضا.
الرئيس الاميركي ترمب يبقى على موقفه الحاد تجاه الملف الكوري والاسواق تتحسب للأسوأ رغم التطمينات المتعددة المصادر بكون الحلول الدبلوماسية مفضلة.
مؤشر الخوف يسجل ارتفاعا متسارعا ما يشي بحالة تطير ناشئة، وهي قد لا تكون مؤقتة  الطابع بل بداية لمرحلة تقويها ضآلة السيولة في شهر العطلات الذي لا يزال في بدايته.
اليوم الانظار الى بيانات التضخم، في ساعات التداول الاوروبي التطلع الى البيانات النهائية للتضخم من اقتصاديات اوروبا الكبرى ، ولكن الاهتمام الاكبر يبقى موجها الى التضخم الاميركي الذي يصدر في ال 12:30 جمت. جيمس بولارد استبق الموعد بقوله ان علينا الانتظار طويلا لرؤية تضخم مرتفع الى الحد الذي نتمناه. ان هذا اضيف الى نتائج بيانات اسعار المنتجين التي صدرت بالامس فلا استبعاد لرؤية ضغوط على الدولار ما لم تتفعّل بقوة عودة رؤوس الاموال الى الولايات المتحدة بفعل الازمة الكورية، وهذه ظاهرة معتادة في الازمات ولم تشهدالاسواق بداية لها في الازمة الحالية بعد.

وول ستريت شهد بالامس التفاعل الاول الواضح مع الازمة الجيوسياسية الناشئة فكان التراجع الذي لا يزال في مساحة التصحيح الغير مقلق. اليوم الاخير من الاسبوع مستبعد ان يشهد انقلابا للصورة على خلفية التخوف من تطورات يومي العطلة الاسبوعية التي قد لا تكون سارة.  مؤشرات الفيوتشر لا توحي بان البداية الاوروبية ستكون على افضل حال.
اليورو لا يخرج عن قاعدة الخضوع لمؤثرات ازمة ترمب كيم يونج اون. هو سيستفيد من كونه ملاذا مفضلا  ما لم يستفد الدولار بقوة من رساميل الاميركيين العائدة بحثا عن الامان. هذا فيما لو ازدادت تعقيدات الازمة في الساعات والايام القادمة. ويبقى بالطبع امر التأثير غير المستبعد لنتائج بيانات التضخم الاميركي على الدولار فتراجع التضخم سيعني الغاء رهانات رفع الفائدة مرة جديدة هذا العام.

++++++++++++++++++++

Aug 9, 2017 @ 14:44

الساعة الاولى من التداولات الاميركية في وول ستريت لم تؤد الى ايجاد الوجهة التي سيعتمدها السوق اثر التوترات الجيوسياسية الحادة الاسيواميركية.
في حين سمعنا وزير الخارجية الاميركي تيلرسون يدلي بتصريحات مهدئة مستبعدا تصاعد الازمة الى حد فتح الجبهات عاد صوت الرئيس ترمب على تويتر يهمدر من جديد. هو اطلق تهديدات جديدة ذاكرا بالاسم قوة الترسانة النووية الاميركية.
وول ستريت يتقلب. الملاحظ ارتفاع اسهم صناعات الاسلحة.
الذهب كسر مؤقتا مقاومة ال1274.
الين تراجع عن بعض ارباحه. اليورو لوقت قصير دون ال 1.1700 وسط تحذيرات من كون المركزي الاوروبي لن يطرب لارتفاعات اليورو المتحققة.
النفط ليس بعيدا عن هذه الاجواء المضطربة وهو يبحث ايضا عن الوجهة.
والاتي؟
من حيث المبدأ لن يكونوا كثيرين المغامرين بشراء الاسهم ولكن ناخذ دوما بالاعتبار كوننا في شهر صيفي وضحالة السيولة في السوق غالبا ما تقلب الصورة ونشهد تحركات غير مبررة.

+++++++

Aug 9, 2017 @ 06:38

حديث الرئيس الاميركي الحاد يوم امس الى الصحافة وبالنبرة الغير مسبوقة التي وجهها الى كوريا الشمالية ظل فعله في السوق الاسيوي محدودا. يبدو ان ردود خصوم ترمب في الكونجرس بالنبرة المنتقدة له اعطت فعلا مهدئا في اروقة الاسواق الاسيوية. تراجعات مؤشر الاسهم الياباني ظلت طبيعية ( تراجع 1.29% فقط ) وكذلك الحال ارتفاعات الين . ايضا مؤشرات الفيوتشر للاسهم الاميركية لم تعط اشارات مقلقة في الساعات الماضية.  لا شك بان هذه التحركات العقلانية ستطمئن السوق الاوروبية عند بدايته، وهذا ما يبدو حاليا على اسواق الفيوتشر ايضا.

من جهة اخرى فان السوق الاوروبية وفرت معطيات قليلة جديدة في تداول يوم أمس بخاصة في سوق الأسهم الالمانيه. فمن ناحية ، ظل اليورو متماسكا وتراجعه المحدود في ظل الاعلان عن ارتفاع طلبات التوظيف في الشركات الاميركية لا يبشر بان التصحيح الجاري سيتمدد بقوة ما لم تطرأ مستجدات مؤثرة.
بالاضافه إلى ذلك ، كانت تبادلات سوق الاسهم ضئيله نسبيا ، كما يتضح من الحقيقة المتمثلة في انه في مؤشرداكس ، لم يتم تداول سوي 19,000 عقد فقط حتى فترة ما بعد الظهر ما يعزز مقولة معتادة بان شهر اغسطس له ميزته الخاصة.

كذلك هو الحال ايضا في اسواق السندات التي تظل مستقرة. وهذا واضح في الولايات المتحدة كما في المانيا.

من اسيا صدرت بيانات التضخم الصينية على تراجع فاق التوقعات. اسعارالمستهلكين الى 1.4% في يوليو بعد ارتفاع خادع في يونيو الى 1.5%.
ويبقى السؤال الرئيسي: هل يختلف تعامل الاسواق الاميركية مع الحدث عند افتتاحها اليوم الاربعاء؟