بعيد دخول الاميركيين الى السوق ثمة انتعاش وتفاؤل .

الساعة الاولى من التداول في وول ستريت مرت ايجابا. المؤشرات كلها في الاخضر على خلفية انتظار كلام تصالحي هادئ من الرئيس الاميركي في لقاء مع الصحافة اليوم.

لا تاثير في السوق بعد للتوتر الناشئ مع الصين في ما حذرت منه الاخيرة واسمته حربا تجارية مقبلة مع الولايات المتحدة. يبدو ان الرئيس الاميركي يبرد جبهة ليفتح اخرى.
اليورو يتراجع مقابل الدولار ولكن في سوق يصعب اعتباره ضمن وجهة مختارة. لا بد من معطيات اساسية واضحة لاختيار الوجهة. احتمالات العمل في الاسابيع القادمة بين ال 1.1500 وال 1.2000 يمكن التفكير بها.
الاسترليني امام محطات بيانية مهمة هذا الاسبوع فلا بد من التنبه لها. والاستعداد للذهاب في مخاطرة المفاجآت يغري بشراء حول ال 1.2950/60 مع ستوب يكون تحت 2910…

تراجع التوتر الجيوسياسي نسبيا ينعكسايضا على الذهب الذي يستمر بالتصحيح التراجعي بعد ارتفاعات الاسبوع الماضي.
تقديرات 18 اقتصادي استفت رويترز آراءهم ذهبت الى التقدير بان النمو في الاقتصاد الالماني قد يصدر ايجابيا جدا ولربما على 2.8% ف يتعدى النمو الاميركي.