نقاط مهمة في محضراجتماع الفدرالي.

معظم اعضاء الفدرالي يتوقعون ارتفاع التضخم في السنتين المقبلتين ولكن الكثير منهم يعتقدون ان احتمالات ان يبقى دون المستوى المستهدف من الفدرالي عالية.
انقسام في الاراء واتضاح وجود حالة قلق من ضعف التضخم.

البعض يرون عدم انقضاء خطر تراجع التضخم بعد. البعض الاخر يرون ان تحسن سوق العمل وارتفاع اسعار الاسهم عاملان قد يكونان مستقبلا وراء ارتفاع متسارع للتضخم يكون من الصعب مواجهته.
العديد من الاعضاء قلقون من وضع التضخم ويرون الحاجة الى ابداء الصبر والانتظار وعدم التعجيل برفع الفائدة.

بعض الاعضاء قالوا ان رفع الفائدة يجب الا يتم قبل صدوراشارات على ان التضخم سيبلغ هدف ال 2.0% المطلوب.
بعض الاعضاء كانوا على استعداد في اجتماع 26 يوليو  للاعلان عن تاريخ محدد للبدء بتخفيض ميزانية الفدرالي. لكن المجلس قرر الانتظار لأن الغالبية آثرت تأجيل القرار إلى احتماع مقبل.

تراجع الدولار على خلفية البيان الصادر والحافل بالنقاط الخلافية حول مستقبل الفائدة .