الاسترليني بانتظار بيانات التجزئة

الإسترليني مقابل الدولار يتحرك بحسب وتيرة التقويم الاقتصادي في المملكة المتحدة في الأيام الاخيره ، مع سقوط اليوم الثلاثاء في مواجهه أرقام التضخم المخيبة للآمال ، تلتها محاولة للانتعاش اثبتت فشلها سريعا أمس تفاعلا مع الأرقام الجيدة للبطالة.
 اليوم ، ومع مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة المتوقع في 08.30 من غير المستبعد ان تستمر هذه التحركات ولعلها تكون نحو الاسفل ان صحت التوقعات تباطؤا من الشهر السابق (+ 0.2 ٪ بعد + 0.6 ٪). التحركات التي شهدناها هذا الاسبوع تعتبر تحذيرا الى ان بيانات سلبية هي اكثر تاثيرا على الاسترليني من الايجابية بحيث يكون حساسا على التراجع اكثر من الارتفاع.
في حاله وجود أرقام جيده ، واختبار للدعم القديم والمقاومة الحديثة على /1.2950/ 55 سيكون ممكنا. إذا كانت الأرقام المتوقعة في 08.30 صباحا مخيبه للآمال ، واختبار للدعم 1.2840 سيكون السيناريو المفضل.
بعد ال 1.2955 ، ستكون المنطقة 1.3000/20 المقاومة الرئيسية القادمة ، في حين انه في حاله انخفاض تحت 1.2840 ، قد تكون العتبة السيكولوجية على 1.28 المستهدفة.