اليورو: ارتفاعات الامس مبررة بضعف الدولار. هل هي مرحلية فقط؟

الفدرالي سيبدأ على الارجح بتخفيض محفظته في سبتمبر. هذا خيار كان شبه معلوم… ولكن خطوة رفع الفائدة الثالثة لهذا العام مؤجلة وربما الى ما بعد بداية العام الجديد. هذا معلومة كان بعض اعضاء الفدرالي المحوا اليها ولكنها باتت مرجحة جدا بعد محضر الاجتماع الاخير…
آفاق النمو المنتظرة للولايات المتحدة تبقى رغم مشكلة التضخم اعلى مما هي عليه في منطقة اليورو. ثمة سال بدأ يُطرح مفاده: الا يجب ان يبدأ العالم الاعتياد على تضخم منخفض والقبول بنمو نشط دون موازاة تضخمية له؟ هذه ستكون حقبة جديدة تحتم اعتماد نظريات اقتصادية جديدة ايضا والاعتياد عليها…
ان كان الامر على هذا النحو فحق القول والتصور بان ارتفاعات اليورو باتت على حدود استيعاب القيمة المستَحَقة. تصحيح تراجعي يجب التحسب له في الاشهر القادمة والعودة الى ال 1.1200/1000 خيار يمكن النظر فيه من جديد…   ولو ان ال 1.2000 محط انظار البعض ومقاسها غير مستحيل قبل التراجع.
بالمدى القريب يمكن الاعتماد على كون ال 1.1810 محطة لن يكون من السهل اخذها دون مسببات دافعة. مثلها ال 1.1845.