معروض أوبك النفطي يتجه لانخفاض حاد في أغسطس

توقعت بترولوجستكس التي ترصد شحنات منظمة أوبك يوم الاثنين أن ينخفض معروض المنظمة من النفط الخام 419 ألف برميل يوميا في أغسطس آب نظرا لخطط السعودية لخفض الصادرات وتخفيضات منتجين آخرين.

واتفقت الدول الأربع عشرة الأعضاء في أوبك على خفض الإنتاج نحو 1.2 مليون برميل يوميا حتى مارس آذار 2018 في محاولة لتقليص المخزونات ودعم الأسعار.

ومستوى الامتثال للاتفاق مرتفع حتى الآن لكن إنتاج المنظمة بلغ ذروته خلال 2017 في يوليو تموز لأسباب من بينها زيادة إنتاج ليبيا ونيجيريا المعفيتين من الخفض نظرا لقلاقل داخلية تنال من إنتاجهما.

وقال دانييل جربر الرئيس التنفيذي لبترولوجستكس في رسالة بالبريد الإلكتروني “من المتوقع أن يبلغ متوسط الإمدادات من 14 دولة عضو بأوبك 32.8 مليون برميل يوميا في أغسطس ما يمثل تراجعا قدره 419 ألف برميل مقارنة بأعلى مستوى في 2017 في يوليو”.

وتابع “انخفضت صادرات أوبك من الخام كثيرا بواقع 750 ألف برميل يوميا في النصف الأول من أغسطس. لوحظت زيادة في صادرات أمريكا اللاتينية في حين شهدت منطقتا الشرق الأوسط وأفريقيا انخفاضات”.

تتخذ بترولوجستكس من جنيف مقرا وهي من بين عدد من شركات الاستشارات التي تقدر إمدادات أوبك من خلال رصد شحنات الناقلات.

وتشير الإمدادات إلى صادرات الدولة من النفط الخام إضافة إلى استهلاكها المحلي وليس إلى الإنتاج.

ولم تحدد بترولوجستكس الدول التي صدرت كميات أقل من الخام في أغسطس آب.

لكن السعودية قالت إن صادراتها ستنخفض إلى 6.6 مليون برميل يوميا هذا الشهر وهو ما يقل نحو مليون برميل يوميا عن مستويات ما قبل عام.

وتفيد بيانات الناقلات بأن الشحنات من العراق، ثاني أكبر منتج في أوبك، انخفضت أيضا هذا الشهر.