اليورو: استفاد رغم غياب الدوافع الحقيقية.

اليورو/دولار سجل ارتفاع ما يقرب

من 150 نقطه يوم الجمعة تفاعلا مع مداخلات جانيت ييلين رئيسة الفدرالي الاميركي وماريو دراغي رئيس المركزي الاوروبي في جاكسون هول ، وكلاهما كان له تاثير مهووس علي الزوج بالرغم من خلو مداخلتيهما من الكلام المؤثر مباشرة على السوق..

 رئيسة الفدرالي يلين لم تطرق الى اي ذكر  للسياسة النقدية ، واكتفي بالحديث عن التنظيم في سياق خطاب تقليدي ليس من شانه ان يعطي فكرة عما هو قادم مستقبلا من سياسات. رغم هذا الموقف فان السوق باع الدولار على خلفية اعتبار غياب الكلام السلبي بحد ذاته ايجابية.
وفيما يتعلق بمداخلة ماريو دراغي في الساعة السابعةمساء ، لم يتم الإعلان عن اي مفاجآت غير متوقعة، ولكن رئيس البنك المركزي الأوروبي كان له أيضا تاثير صعودي علي العملة الاوروبيه ، علي الرغم تشبهه برئيسة الفدرالي والتحفظ عن ذكر اي شيء حول السياسة النقدية.. ويبدو ان هناك تفاؤلا طفيفا في بعض ملاحظاته يكفي للمحافظة علي الارتفاع الذي بدا بعد يلين ، واستمر اليوروبتسجيل التقدم بعد دراغي.
بيد انه تجدر الاشاره إلى ان الحركة الصعودية الثانية التي لوحظت بعد دراغي قد تحققت في غياب الكثر من المشاركين في السوق وبظل تداولات محدودة الاحجام . ولذلك سيكون من الضروري لفت الانتباه إلى امكانيه اجراء تصحيح يوم الاثنين ، خاصه وان التصريحات التي ادلي بها كل ييلين ودراغي  ربما لم تبرر هذه التحركات.
تبقى الاشارةالى المؤثرات التقنية التي باتت ايجابية ولا بد من المحافظة على دفاع ال 1.1870 حتى تبقى هذه الحركة مصانة فتبقى بهذه الحالة ال 1.2000 هدفا.