نتائج غير مريحة لسوق العمل الاميركي.

بيانات سوق العمل الاميركي ليست على ما يرام.
تراجع الوظائف المستحدثة بشكل حاد الى 156 الف فرصة عمل في اغسطس.
ارتفاع نسبة البطالة الى 4.4% .
تراجع نسبة الاجور 0.1 عما هو مقدر 0.2%.
زاد الطين بلة انه ايضا الشهران السابقان لاغسطس الماضي تم تصحيحهما تراجعا وسجل فقدان  40 الف فرصة عمل.
يؤخذ بالاعتبار ان شهر اغسطس تاريخيا يشهد نتائج ضعيفة .

رد فعل السوق المباشر كان بيعا للدولار.
وول ستريت لم يابه بالحدث بحسب مؤشرات الفيوتشر للمؤشرات الاميركية الثلاثة ورد ايجابا رهانا على ابتعاد توقيت رفع الفائدة.
بانتظار بدء التداول في وول ستريت لمقاس تفسير السوق اكثر للحدث..