النفط ينخفض 1.8% مع اتجاه الإعصار إرما صوب فلوريدا

(رويترز) – انخفضت أسعار النفط يوم الجمعة بعد ارتفاعات استمرت نحو أسبوع في الوقت الذي يتجه فيه الإعصار إرما، أحد أقوي الأعاصير في قرن، صوب فلوريدا وجنوب شرق الولايات المتحدة بعد أن ضرب جزرا في الكاريبي.

وأودى إرما، ثاني إعصار كبير يقترب من الولايات المتحدة في أسبوعين، بالفعل بحياة 14 شخصا. وتسبب الإعصار هارفي الذي سبقه في إغلاق ربع المصافي الأمريكية وثمانية في المئة من إنتاج البلاد من النفط مع انخفاض أسعار الخام في الوقت الذي تسبب فيه انخفاض أنشطة التكرير إلى انخفاض حاد في الطلب على النفط.

ويقول محللون إن عودة قطاع البترول الأمريكي إلى كامل طاقته ستستغرق أسابيع. وفي حالة الإعصار إرما يشعر المحللون بقلق أكبر من أن الدمار الذي ستحدثه العاصفة قد يقلص بشدة الطلب على الطاقة.

وبحلول الساعة 1531 بتوقيت جرينتش انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 87 سنتا، أو ما يعادل 1.8 في المئة، إلى 48.22 دولار للبرميل.

وتراجع خام القياس العالمي مزيج برنت 33 سنتا، أو ما يعادل 0.6 في المئة، إلى 54.16 دولار للبرميل بعد أن لامس أعلى مستوياته منذ أبريل نيسان عند 54.80 دولار للبرميل.

ويتجه العقدان صوب تحقيق مكاسب أسبوعية تتجاوز 1.4 في المئة.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن إنتاج الخام بالولايات المتحدة انخفض نحو ثمانية بالمئة بسبب هارفي من 9.5 مليون برميل يوميا إلى 8.8 مليون برميل يوميا.لكن الإعصار إرما يتجه بعيدا عن قلب صناعة النفط الأمريكي.

وقال المركز الوطني للأعاصير الأمريكي إن إرما إعصار من الفئة الخامسة وتصاحبه رياح بسرعة 160-185 ميلا في الساعة (260-295 كيلومترا في الساعة).