رئيس المركزي الالماني يتدخل.. اليورو يتراجع.. هل هو أول الغيث ؟

رئيس المركزي الالماني ينس فايدمن يوضح بعضا من خفايا اجتماع المركزي الاوروبي يوم امس. هو يقول ان العامل الضاغط على المجتمعين والذي دفعهم لتأجيل اتخاذ اية قرارات تعديل للسياسة النقدية وتفضيل الانتظار الى اوكتوبر انما كان المستوى المنخفض للتضخم واضطرارهم لتعديل التوقعات المستقبلية له تراجعا.

الكلام هذا حدّ من الحماس لشراء اليورو فسجل بعض التراجع بالرغم من استمرار ضعف الدولار.

من جهة اخرى اوردت رويترز انباء عن مناقشة المجتمعين يوم امس لخيارات من ضمنها تخفيض شراءات السندات الى 20/40 مليار يورو في الشهر عوضا عن ال 60 مليار المعمول بها حاليا مع تطويل امد الفترة المقررة للعمل بهذا البرنامج لفترة ما بين 6 و 9 اشهر.